موقع الدكتور عمر الطالب / موسوعة أعلام الموصل

 

أعلام الموصل في القرن العشرين للعلامة الدكتور عمر محمد الطالب

(حرف الهاء)

 

هادي العمري 1860-1932  2

هاشم أحمد طه الطيار  2

هاشم الجبوري  2

هاشم الحاج يونس 1902-1992  2

هاشم الصفار  3

هاشم الطعان 1931-1981  3

هاشم سليم الطالب 1921-2004  5

هاشم سمرجي 1939- 6

هاشم سيد يحيى علي  6

هاشم عقراوي 1926-1990  6

هاشم محمد رجب الشيخ 1933-1991  6

هاشم محمد سعيد 1941- 7

هاشم محمد سعيد أحمد البرزنجي 1937- 7

هاشم يحيى حسين الملاح 1940- 7

هاني ابراهيم العزو 1943- 8

هاني محي الدين 1955- 8

هاني هاني 1941- 8

هبة الله المفتى 1927- 9

هرمز أنطوان رسام 1826-1911  9

هشام احمد الاطرقجي 1944- 9

هشام أحمد الطالب 1928- 9

هشام سعيد 1952- 10

هشام سيدان النعيمي 1934- 10

هشام صباح الفخري 1940- 11

هشام عبد الكريم 1957- 11

هشام عبد الكريم البدراني 1958- 11

هشام محمد شريف الدباغ 1936- 12

هشام يحيى ذنون الدباغ  13

هلال السعد 13

هـلال يونان متي أنطوان 1948- 13

هناء محمود شهاب 1953- 13

هيثم بهنام بردى 1953- 14

هيفاء زكي رشيد 1937- 15

هيفاء محمد عبد المجيد ثابت 1935- 15

 

 

 

هادي العمري 1860-1932

موصلي ابن محمد أمين العمري ولد في بغداد في محلة العاقولية وتلقى دراسته الاولية فيها ثم دخل الاعدادية العسكرية ببغداد ورحل الى الاستانة وانضم الى الكلية العسكرية وكان الاول على دفعته سنة 1885 عين برتبة رئيس ركن واتم دراسته في برلين بالمانيا وتتلمذ على القادة العسكريين الالمان لمدة اربع سنوات عاد بعدها الى الاستانة وعين مدرساً في كلية الاركان ثم نقل الى الميدان العسكري في مناصب رفيعة في مناطق الاناضول والبلقان واشترك بحرب اليونان 1897 ورقي الى مرتبة امير لواء ثم الى فريق وأنيطت به الفرقة العسكرية في اليمن وبقي سبع سنوات ونقل الى رئاسة اركان الجيش العثماني عام1912 واحيل على التقاعد قبيل اندلاع الحرب العالمية الاولى وشغل في تقاعده عضواً في مجلس الاعيان العثماني 1919 وكان مرشحاً لأن يكون ملكاً على العراق عام1925 ورحب به الملك فيصل ورشحه عضو في مجلس الاعيان، سافر الى البانيا عند مرضه وتوفي هناك.

هاشم أحمد طه الطيار

ولد في الموصل وتلقى فيها علومه الأولية. وحصل على بكالوريوس رياضيات بتقدير ممتاز من كلية العلوم/ جامعة بغداد عام 1959 وحصل على الماجستير من الجامعة الأميركية في بيروت عام 1967 وأنتمى الى كلية العلوم/ قسم الرياضيات/ جامعة الموصل أشرف على العديد من الرسائل الجامعية، ونشر العديد من البحوث الأكاديمية.وألف كتاب (موجز تاريخ الرياضيات).

هاشم الجبوري

توظف بعد التخرج في مديرية الآبار الارتوازية ثم عمل محامياً لفترة قصيرة ثم عين حاكماً في محاكم الموصل.

هاشم الحاج يونس 1902-1992

 ولد في الموصل وتعلم في الكتاتيب ولم يكمل دراسته واتجه نحو العمل الصناعي والتجاري والمصرفي وادرك في شبابه انه لابد من مواجهة الاستعمار فاختار الميدان الاقتصداي ساحة للمواجهة ومما ساعده ثراء اسرته وامداد والده له بالمال. اسس معملاً للدباغة عام1950 وفي عام1952 انشأ محلجاً للقطن ومعملاً للنسيج. وكان احد مؤسسي شركة سمنت الرافدين. وعندما عجزت الحكومة عن ادارة شؤون التموين آبان الحرب العالمية الثانية. اقدمت غرفة تجارة الموصل على انشاء شركة نينوى التجارية المحدودة عام1944 وقدمت الشركة خدمات كبيرة للاسر الفقيرة واختير هاشم الحاج يونس مديراً مفوضاً لهذه الشركة وكان عضواً في ادارة مصرف الرافدين وعضواً في المصرف المركزي العراقي، واصبح عضواً في المصرف الصناعي عام1956. ويعد مؤسساً لأول شركة للتأمين في العراق فضلاً عن انه عضو في الهيئة الادارية لغرفة تجارة الموصل. وانتقل عام 1947 للسكن في بغداد وحضر مؤتمرات اقتصادية كثيرة ومؤتمر الغرف التجارية الاسلامية في طهران عام1970.

هاشم الصفار

المولود بالموصل عام 1940 من أهم الأصوات الغنائية الموصلية التي تميزت بالغناء الريفي فهو يمتلك صوتاً جهورياً ونبرة ريفية صافية، وقضى خمس عشرة سنة. إلا أنه تحول عن الغناء إلى أعمال أخرى لأسباب مادية، وقد درس الصفار الموسيقى والغناء على كل من عبد الستار العاصي وزكي إبراهيم ومحمد حسين مرعي وأعجب خاصة بالمغني عبد الصاحب شراد الذي راح يقلده واتخذ من خلال الإعجاب بالغناء الريفي مساراً له. وكانت المرة الأولى التي يقف فيها على المسرح عام 1964، وقد عرفه الجمهور من خلال أغانيه العديدة المسجلة في الإذاعة والتلفاز، ومنها (مكتوب ما جاني) كلمات سامي الجادر وألحان عبد الستار العاصي، و (مرة دي مر من يمنة وجربت الصبر ما فاد وياه) ولم يقتصر غناؤه على الموصل فقط وإنما غنى في حفلات بغداد وكركوك والرمادي أيضاً. وقد أجاد هاشم الصفار الغناء الريفي بألوانه المختلفة من بوذية وعتابة وسويحلي وغيرها.

هاشم الطعان 1931-1981

 ولد هاشم سعدون حسن الطعان الدليمي في الموصل عام 1931 في محلة المحمودين، درس في مدرسة الحدباء الابتدائية والمتوسطة الغربية، وأبدى اهتماماً بالشعر والأدب والتاريخ ونشر أول قصائده وهو في الصف الثالث المتوسط في مجلة المدرسة بأشراف نافع بزوعي، ودخل الإعدادية عام 1949 ونشط اهتمامه بالشعر متأثراً بأستاذه ذي النون الشهاب، وأنهى دراسته فيها عام 1951، ودخل الدورة التربوية وتخرج معلماً في الأرياف، إستقال من وظيفته، وألتحق بكلية الآداب عام 1956 وتخرج فيها بتفوق عام 1960 ورعاه أساتذته:-عبد العزيز الدوري ومهدي المخزومي وإبراهيم السامرائي، عين مدرساً في البصرة، ثم التحق بدراسة الماجستير في جامعة بغداد ونال شهادة الماجستير عن تحقيقه لكتاب (البارع في اللغة) وهو الكتاب الذي شرح فيه أبو علي القالي البغدادي الأندلس معجم (العين) للفراهيدي، ونال شهادة الدكتوراه عن أطروحته (الأدب الجاهلي بين لهجات القبائل واللغة الموحدة) من جامعة بغداد أيضاً، وبقي في التعليم الثانوي حتى احيل إلى التقاعد.

 انضم هاشم الطعان الى رابطة (رواد أدب الحياة) التي ضمت شاذل طاقة ومحمود المحروق وغانم الدباغ وعبد الحليم اللاوند ويوسف الصائغ وسالم الدباغ، واحمد المختار وغيرهم من أدباء الموصل وأصبح سكرتيراً لاتحاد الأدباء العراقيين، ومثل الاتحاد في مؤتمرات اتحاد الأدباء والكتاب الافروأسيويين، في كازاخستان وبرلين وموسكو وليبيا، وألقى فيها بحوثاً.

 أجاد الطعان اللغتين الإنكليزية والألمانية الى جانب معرفته بعض اللغات القديمة مثل السريانية والعبرية، وله مكتبة ضمت أكثر من عشرة آلاف كتاب، جمعها خلال حياته الحافلة بالعلم والبحث.

نشر هاشم الطعان مجموعة من الكتب الى جانب كتب ما زالت مخطوطة.

1- ديوان لحظات قلقة 1955. 2-ديوان قصائد غير صالحة للنشر 1956 بالاشتراك مع شاذل طاقة ويوسف الصائغ وعبد الحميد اللاوند. 3-ديوان الحارث بن حلزة 1967. 4-تأثر اللغة العربية باللغات اليمنية القديمة 1968. 5-غدا نحصد 1969. 6-ديوان عمرو بن يكرب الزبيدي 1970. 7-البارع في اللغة 1975. 8-الأدب الجاهلي بين لهجات القبائل واللغة الموحدة 1978. 9-مساهمة العرب في دراسة اللغات السامية 1978. 10-كلمة عرب منذ أقدم العصور مخطوط انتهى من الجزء الأول منه.

وله عدد من البحوث والدراسات المنشورة في المجلات وجلها في التحقيق والتراث.

وصنع فهرساً لشعراء الجاهلية والإسلام وترجمتهم، وشرع فهرسة الشعراء الواردين في شرح ابن أبي الحديد لنهج البلاغة، وانشغل في أواخر حياته بتحقيق مخطوطة ألفها ابن كمال باشا في الألفاظ العربية التي دخلت التركية. وجمع شعر المهلهل التغلبي بطل البسوس.

 أصدر هاشم الطعان ديوانين من الشعر في بداية شبابه (لحظات قلقة) 1955و(قصائد غير صالحة للنشر عام 1956، وقدم ديوانه الأول بمقدمة عنوانها (كنت أتوكأ) مبيناً نظرته الى الإبداع، يقول فيها:الفن شيء رائع هائل تفريك به الجذور الأولى التي تقبسها من جحيمه فتخالها كل الفن وتظن أن ليس بينك وبين الإبداع الا أن تنفض الرماد العالق بهذه الجذوة لتلتهب ويرشدك نورها في المسالك التي تحسبها قصيرة ممهدة الى الخلود).

وقدم للديوان الشاعر شاذل طاقة صديق الطعان الحميم، قال طاقة في مقدمته: (هذا شعر يعرض قصة شاعر يصارع قوى أقوى منه لإثبات وجوده وتدعيم كيانه، يصارع تقاليد عتيقة ومقاييس بالية فيغلبها حيناً وتغلبه أحياناً، لكنه في كل حال يسعى الى إختيار موقف يثبت به وجوده وهو في سعيه إلى هذا الأختيار يمر في مرحلة خطيرة عنيفة يسودها قلق ممض ولكنه مثمر وتطغى عليها حيرة قاسية لكنها مشرقة، وتلك هي قصة لحظاته القلقة)

يضم الديوان ثماني وعشرين قصيدة، بدأ في بعضها تاظما كما في قصيدة (سوق النخالة)، وحشر في بعضها الألفاظ الخشنة الثقيلة كما في قصيدة(يا نذل ماذا تلتمس؟)، ولا يكاد يصل الى شيء كما في قصيدتي (حلم ليلة وعينان).ونحا منحى تقليديا في قصيدتي(إلى فاتنة وعبد الرماد)، وأبدع في قصائد مثل (أنا وامرأة، طفولة، طلائع الخريف، في مخدع زوجة)، وقلد نزار قباني في قصيدة (يا نذل ماذا تلتمس؟) الذي سار فيها على منوال قصيدة(رسالة من امرأة حاقدة)، و(أنا وامرأة) التي قلد فيها قصيدة (حبلى)، والتي يقول فيها

أنا وامرأة

وحديثنا والمدفأة.

وتقول جذلى مغرمة

في غمغمات مبهمة

مولاي أنا ذي أمة

فاهرق غرائز مجرمة

واعبث كما شاءت عواطف ثائرة

حتى يحطمنا السهر

والعربدات الفاجرة

ما ضرني أن قال أبناء الشقا

عني بأني مخطئة

ويصور هاشم الطعان طفولته وبيته وحيه وأمه التي يخافها حين تغضب بالغجر والمتجولين في قصيدته (طفولة).

هاشم سليم الطالب 1921-2004

هاشم سليم الطالب من مواليد 22 نيسان 1921 أنهى الدراسة الاعدادية (الفرع الأدبي) 1939، دخل دار المعلمين العالية في أيلول سنة 1939 في فرع العلوم الاجتماعية ثم تخرج فيها عام 1943.

عيّن في متوسطة عانة في أيلول سنة 1943 لتدريس العلوم الاجتماعية وقد أكمل حصصه بتدريس 12 ساعة لغة انكليزية في الصف الثالث.

نقل الى ثانوية الرمادي سنة 1945 درّس فيها سنتين في الرابع والخامس الأدبي التأريخ الاسلامي والتأريخ الأدبي الحديث والجغرافية الطبيعية والاقتصادية والاقتصاد السياسي.

نقل بعدها الى ثانوية الحلة سنة 1947 ودرّس المواد الاجتماعية كلها في الصفين الرابع والخامس الأدبي.

نقل الى اعدادية الموصل سنة 1948 ودرّس الجغرافية الاقتصادية والطبيعية ودروس أحوال العراق للفرعين العلمي والأدبي.

 أصبح معاوناً للاعدادية المركزية خلال السنتين الدراسيتين 52-53، 53-54 ودرّس الجغرافية الطبيعية والاقتصادية للفرع التجاري الانكليزي : physical Seogsply Sconomic seogsoplhy.

 نقل الى المتوسطة المركزية في السنة الدراسية 54-55 لتدريس الاجتماعيات وبعدها نقل الى اعدادية الموصل لتدريس المواد الاجتماعية خلال السنتين الدراسيتين 55-56، 56-57، ثم نقل الى المجموعة الثقافية لتدريس المواد الاجتماعية سنة 57-58 في دار المعلمين الابتدائية ثم في أيلول 58 عيّن مديراً لاعدادية الموصل وفي سنة 1959 نقل الى دار المعلمين الابتدائية لتدريس الاجتماعيات وطرق التدريس (بناءً على طلبه) وفي سنة 1960 نقل الى الاعدادية الشرقية لتدريس التأريخ والجغرافية. وفي سنة 1966 نقل الى معهد المعلمين في المجموعة الثقافية لتدريس العلوم الاجتماعية وطرق تدريسها وفي سنة 1968 نقل الى الاعدادية الشرقية لتدريس المواد الاجتماعية. وفي سنة 1971 نقل الى الاشراف الاختصاصي التربوي وعمل في هذا الحقل لغاية 25/11/1979 حيث أحيل على التقاعد كما درس موضوع أصول تدريس المواد الاجتماعية للمدارس الابتدائية في عدة دورات لاعداد المعلمين في الموصل بين سنتي 1960-1970.

 حين نريد أن نتحدث عن أستاذ له تأثير كبير في طلبته لم نعهده الا عند الندرة من المدرسين علينا أن نوضح دور الشفوية الثقافية التي عدت مصطلحات شائعة في الدراسات الحديثة فالى جانب الكاتب المثقف هناك الشفوي المثقف ومنهم هاشم سليم الذي لم يمارس الكتابة الا أنه قدم الكثير لطلبته من خلال محاضراته التي شملت مختلف العلوم الاجتماعية فضلاً عن طرق التدريس وادارة الصفوف وعلم النفس العام وعلم نفس الطفل، فما المقصود اصطلاحاً بالشفوية الثقافية ؟ هي أن يكون الأصل الثقافي شفوياً ضمن ثقافة صوتية سماعية ولا يصل محفوظاً في كتاب بل مدوناً في الذاكرة عبر الرواية انه الكلام وشيئ آخر يتجاوز الكلام فهو ينقل الكلام وما يعجز الكلام عن نقله وخاصةً المكتوب مما يدل على عمق العلاقة وغناها وتعقدها بين الصوت والكلام انها علاقة فردية يتعذر الكشف عن أعماقها وحضور الصوت الذي يتعذر تحديده حين نسمع الكلام ولا نسمع الحروف وحدها وانما نسمع كذلك الكيان الذي ينطق بها نسمع ما يتجاوز الجسد الى فضاء الروح.

هاشم سمرجي 1939-

 ولد بالموصل وأنهى دراسته الابتدائية والمتوسطة فيها، تخرج في معهد الفنون الجميلة ببغداد عام 1957وتخرج في أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد عام 1966منح زمالة كولبنكيان للكرافيك في لشبونة، منح الجائزة الأولى للفنانين العراقيين في معرض الفن العربي الذي أقامته شركة (كرفن)عضو جمعية الفنانين العراقيين أقام عام 1965معرض الكتاب العالمي في لايبزك وعام 1966معرض الكرافيك العراقي في برلين وعام 1967معرض الفن العربي وعام 1967معرض انتركرافيك في برلين وعام 1968معرض رسم في لشبونة وعام 1969معرض البيناله العالمي الأول في بلجيكا وعام 1969معرض كرافيك بغداد ومعرض كرافيك بيروت وعام 1970معرض كرافيك الكويت ومعرض الملصقات الجدارية وشارك في معرض جماعة الأربعة وعمل رساماً في وزارة الإعلام(60) يختلف هاشم سمرجي عن غيره ضمن نشاط الكرافيك في التشكيل والبناء الهندسي المجرد المنفرش على أرض اللوحة بمادة وحس أُوربيين يسكبان المشاهد انفعالاً جمالياً أساسه الشكل وهو بلا شك تنظيم للواقع من وجهة نظره وفي هذا يشابه في عمله سالم الدباغ، إنها مواجهة صريحة في الشكل خضعت فيما بعد إلى ميكانيكية العصر وسيطرة الفعل المنظم عند إنجاز المشروع أو القيام بالفعل الفني هذا الذي نشأ على أساس البناء اللوني النقي واتجاهات الخط الصارمة يحتويهما فضاء هامد الحركة ساكن الدرجات (سحنات اللون) تارة وفضاء مفتح متحرك الدرجات اللونية تارة أخرى.

هاشم سيد يحيى علي

 مواليد 1939 الموصل كلية التربية الرياضية بغداد 1964 عين في السنة نفسها مدرساً للتربية الرياضية وتنقل في المدارس منها الحدباء وام الربيعين واعدادية الرسالة.

هاشم عقراوي 1926-1990

ولد في عقرة من اعمال الموصل وتلقى علومه الاولية بالموصل وتخرج في دار المعلمين الابتدائية عام1951 وعين مدير مدرسة 1954-1958 ومديراً عاماً للثقافة الكردية1970 ومحافظ دهوك1970-1973 ووزير بلديات 1973-1974 ورئيس المجلس التنفيذي لمنطقة الحكم الذاتي 1974-1977 ووزير دولة 1977 وعضواً في المجلس الوطني 1980 أسهم في مؤتمرات سياسية في فلندا والخليج حصل على وسام (الضابط) من رئيس الجمهورية.

من مؤلفاته:- 1-نظرة في مفهوم الديمقراطية في فكر حزب البعث. 2-وحدتنا الوطنية في مواجهة الاعداء

وكتب عدة مقالات بالعربية والكردية. إنتسب في شبابه الى حزب (هيوا) الكردي وارتبط بالحزب الديمقراطي الكردستاني وتدرج حتى أختير عضواً في لجنته المركزية.

هاشم محمد رجب الشيخ 1933-1991

 ولد سنة 1933التخرج 1959-1960م إجازة المحاماة 10862في 3/3/1980-كان قد عين مدير ناحية ثم قائمقاما ومدير الدفاع المدني.

هاشم محمد سعيد 1941-

ولد بالموصل وحصل فيها على دراسته الاولية وحصل على بكالوريوس الهندسة المدنية من جامعة برننغهام عام1962 وعلى الماجستير في الهندسة الانشائية من جامعة شفيلد بانكلترا عام1964 وعلى الدكتوراه في الهندسة الانشائية من جامعة شفيلد بانكلترا عام1967عين في كلية الهندسة الصناعية 1967-1969 ومدير عام التعليم المهني بوزارة التربية 1969-1971 وكلية الهندسة/جامعة بغداد 1971-1975 وعميد كلية التكنلوجيا بالجامعة المستنصرية المسائية 1969-1974 ورئيساً لمؤسسة المعاهد الفنية 1975-1981 واستاذاً في قسم هندسة البناء بالجامعة التكنلوجيه 1986 وهو استشاري لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم وعضو دائم في مجلس الاتحاد العربي للتعليم التقني وعضو معهد الخرسانة الاميركي ومعهد المهندسين الانشائيين في انكلترا وزميل معهد التنمية الاقتصادية في واشنطن اشرف على طلبه الدراسات العليا وكتب 60 بحثاً.

ومن مؤلفاته: 1- التعليم التقني في الوطن العربي 1985 2- خرسانه مسلحة جديدة 1989 واشترك في مؤتمرات عربية ودولية عديدة.

هاشم محمد سعيد أحمد البرزنجي 1937-

 ولد في الموصل 1937. حصل على بكالوريوس شريعة وآداب/ جامعة بغداد/ كلية الشريعة. في العربية والعلوم الاسلامية .

نبذة موجزة عن المراحل الوظيفية: 1-1/10/1964 تأريخ أول تعيين والمباشرة في ثانوية دهوك للبنين.

2-1/5/1965 مدير لثانوية دهوك للبنين. 3- 1/7/1966 مدير لثانوية بعشيقة للبنين. 4- 1/7/1967 مدير لمتوسطة الزهور للبنين فتح جديد وفي 1/9/1967 رفعت الى ثانوية. 5- 1/9/1969 مدرساً للغة العربية في ثانوية خالد بن الوليد للبنين. 6- 1/2/1970 معاون ثانوية الميثاق المسائية للبنين. 7- 1/2/1982 مديراً عاماً للتربية في أربيل. 8- 1/4/1984 مدرس ثانوية الميثاق المسائية. 9- 1/6/1984 معاون ثانوية الميثاق المسائية.

10- 1/7/1985 مدير لمتوسطة الجزائر المسائية للبنين. 11- 20/2/2005 مديراً لقسم الدراسة الكردية والقوميات الأخرى، تربية نينوى. 12- حاصل على مجموعة كبيرة من التشكرات والتكريم تزيد على 156.

13-مشارك في دورتين مركزيتين في الموصل وبغداد لادارة المكتبات. 14-مشارك في دورة الادارة المدرسية في الموصل. 15-عضو مؤتمر نقابة المعلمين منذ عام 1966 ولغاية 2001.

هاشم يحيى حسين الملاح 1940-

 ولد في الموصل وانهى دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها عام 1958 والتحق بكلية الحقوق بجامعة بغداد وتخرج فيها عام 1962 ودرس دبلوم الشريعة الاسلامية عام 1963 ودبلوم القانون الدولي عام 1964 في جامعة القاهرة وعاد الى العراق وعين في معهد المحاسبة المسائي التابع لجامعة الموصل عام 1965 وأصبح معاوناً للعميد وذهب الى جامعة سانت اندروز في انكلترا لاكمال الدكتوراه وكتب رسالته بعنوان (قانون محمد) فجمع بين التاريخ والقانون، ونال الملاح الدكتوراه بالتاريخ عام 1971وعمل في كلية الآداب بجامعة الموصل عام 1972 و اصبح عميداً لها بين عامي 1973-1977 وكان ادارياً ناجحاً وبعد ان اصبح المشاط وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي جعله مستشاراً في وزارة التعليم العالي بين عامي 1977-1978 ونال لقب الاستاذية. اختير عضواً في المجمع العلمي عام 1996كان له دور بارز في لجنة اعادة كتابة التاريخ ونال نوط الاستحقاق العالي عام 1993 حضر ندوات داخل العراق وخارجها مثل ندوة الاصالة والتجديد في لبنان عام 1975 وندوة الاقتصاد الاسلامي بمكة عام 1976 وندوة العراق المعاصر في انكلترا عام 1981 ومؤتمر تاريخ الجزيرة العربية في قطر 1977 ومؤتمر اساليب التربية في الدول النامية في دكا ببنغلادش عام 1978 ومؤتمر الشهيد عمر المختار في ليبيا. نشر عدة بحوث داخل القطر.

من مؤلفاته:- 1- الوسيط في تاريخ العرب قبل الاسلام. 2- الوسيط في السيرة النبوية والخلافة الراشدة.

 3- موقف اليهود من العروبة والاسلام في عصر الرسالة. 4- الامام علي بن ابي طالب رجل المثل والمبادىء. 5- حكومات الرسول. 6- المفضل في فلسفة التاريخ ‏‏2005. 7- دراسات في فلسفة التاريخ (مشترك). 8- حضارة العراق (مشترك). 9- العراق في التاريخ (مشترك). 10- موسوعة الحضارة الاسلامية (مشترك). 11- موسوعة الموصل الحضارية (مشترك). 12- موسوعة تكريت الحضارية (مشترك).

هاني ابراهيم العزو 1943-

 نال شهادة طب الموصل عام 1968 وحصل على دبلوم امراض المناطق الحارة من جامعة ليفربول 1979 ودبلوم عالي امراض الصدر من جامعة كارديف 1980 مدير مستشفى الامراض الصدرية 1981-2003.

هاني محي الدين 1955-

 ولد في الموصل وتلقى فيها علومه الأولية وحصل على بكالوريوس في الرسم ودبلوم عالي في الرسم.حضر معظم مؤتمرات ومهرجانات القطر.شارك في معارض جمعية الفنانين العراقيين التشكيلية معرضه الشخصي الأول في نادي الجامعيين في المنصور والثاني في قاعة الرشيد ببغداد.وحصل على الجائزة الخاصة لوزير الإعلام بمعرض شباب القطر.

هاني هاني 1941-

هاني هاني نبتة موصلية تبرعمت ونمت وأعطت ثمارها فناً مسرحياً ناضجاً وإبداعاً تمثيلياً رائعاً خلدتها أدوار وأعمال درامية مسرحية سواء في التمثيل أو الإخراج.

والفنان هاني لم يعط كل ما عنده..فلقد كان يدخر طاقات للقادمات من الأيام..فهو ما يزال في عمر الشباب المعطاء (مواليد 1941)..بل كان في ذروة العطاء حينما أخرج مسرحية (قصة حب معاصرة) لكنه القدر..وآه من القدر حينما يرسم..وحينما يخطط وحينما ينفذ..لقد جاء هاني إلى بلدته الحبيبة يعزي صديق طفولته ماهر الصراف بوفاة والدته..وفي استذكار لمسيرته الفنية..تمنى لو أن موته يحدث فوق خشبة المسرح..تمنى وكان ذلك في الخامس من شباط المنصرم..وفي السادس منه كانت وفاته المأساوية..هل ذكر الموت لأن حدساً داخلياً أوحى له بذلك فنطق..؟؟أم أنه مجرد توارد خواطر..

هبة الله المفتى 1927-

 هو ابن محمد سعيد بن عبد الرحمن بن الملا يحيى المزوري ولد سنة 1297 هـ، درس العلوم الشرعية على رجالها البارزين وعين سنة 1334 هـ مفتياً لقضاء عقرة ومدرساً في الجامع الكبير فيها وفي سنة 1324 هـ تعين رئيساً لمجلس المعارف وانتخب للنيابة اربع مرات في سني 1925، 1928، 1933، 1934.

هرمز أنطوان رسام 1826-1911

 ولد في الموصل ولما بلغ اشده ارسله اخوه عيسى رسام وكيل الحكومة البريطانية في الموصل الى لندن لتلقي العلوم في مدارسها واكب على دراسة الآثار القديمة واشتهر في التاريخ القديم ورافق الرحالة (اوستن هنري لابارد) في التنقيبات الآشورية. وعادا الى انكلترا عام1847 ودخل رسام جامعة اكسفورد لأكمال دروسه في الآثار وبعد سنتين من دراسته ارسله المتحف البريطاني مع لايارد في حملته الثانية لاكتشاف الآثار الآشورية حيث اكتشفا قصراشوربانيبال في نينوى ولما نفذت الاموال المخصصة عاد رسام الى انكلترا عام1854. ثم انتدب الى مهمة سياسية في عدن على اثر الفتن التي ثارت هناك سنة 1861 بين امام مسقط واخيه سلطان زنجبار ونجح رسام في مهمته ونال جائزة على حسن بلائه في الصلح بين الاخوين. ثم ارسلته الحكومة البريطانية الى الحبشة عام1864 لينقذ وكيل الحكومة البريطانية في الحبشة من سجن ملكها واقام رسام في الحبشة سنةكاملة يراسل ملك الحبشة طالباً منه الامان فدعاه الملك الى بلاطه وقوبل بأكرام وكاد ان ينجح لولا الدسائس والمصالح فسجن رسام اكثر من سنتين ثم اطلق سراحهم جميعاً عام1868 ونشر رسام اخبار الوفد البريطاني الى العاهل الحبشي والبلاد التي مر بها. وانتخبه المتحف البريطاني ليقوم بأدارة الحفريات واغنى الصحف البريطانية بالتحف التي وجدها في العواصم القديمة ومنها رتاج نحاسي مقام لذكر حروب شلمناصر الثالث (850 ق.م) وجده في بلاوات قريباً من نينوى ويبلغ طول الرتاج المزين بالنقوش البديعة نحو عشرين قدماً. ومن مؤلفاته: 1- اشور وارض نمرود 1897 2-جنة عدن 3- الاراضي الكتابية.

هشام احمد الاطرقجي 1944-

 حصل على شهادة طب الموصل عام 1967 وشهادة FRCSED من كلية الجراحين الملكية في كلاسكو 1976 واختص في جراحة وتنظير الجهاز الهضمي. رئيس فرع الجراحة/ طب الموصل 1986-1992. مشرف البورد العراقي وعضو المجلس العلمي للجراحة ومسؤول المركز التدريبي في الموصل1986 ولحد الان.

هشام أحمد الطالب 1928-

 ولد في الموصل ودخل الكّتاب وتعلم القراءة على يد الملا عبد القهار ثم دخل القحطانية الابتدائية والمثنى المتوسطة والمدرسة الاعدادية ودخل كلية الطب في بغداد الا انه لم يوفق فانتقل الى دار المعلمين العالية فرع علم الاحياء (البايولوجي) وتخرج فيها عام1951 وعين مدرساً في مدينة حديثه في الانبار ونقل الى مدرسة دهوك ثم الى متوسطة الحدباء في الموصل ومنها الى الاعدادية الشرقية عام1955-1956 ودخل معترك الحياة السياسية بعد قيام ثورة 14/تموز/1958 واعتقل في حركة الشواف عام1959 ونقل بعد خروجه من المعتقل الى المسيب وبقي فيها عدة سنوات ثم عاد الى الاعدادية الشرقية في الموصل واصبح مديراً للتربية والتعليم في محافظة الموصل بعد ثورة عام1963 واعيد بعد ذلك الى التدريس وعين سفيراً للعراق في سوريا عام1970 ثم اعيد مديراً للتربية والتعليم في محافظة نينوى. ونقل الى جامعة الموصل مساعداً لرئيس الجامعة ودرس في كلية الطب علم الباثالوجي وحصل على الماجستير ثم احال نفسه على التقاعد بعد نشوب خلاف بينه وبين رئيس الجامعة آنذاك د.محمد المشاط ولاسباب مرضية اذ اصيب بذبحة قلبية. ورشح للمجلس الوطني وانتخب عن الموصل عام1980-1982. ولم يكرر الترشيح مرة اخرى على الرغم من الالحاح في ترشيحه من قبل السلطات الرسمية والشعبية وانصرف الى الزهد والقراءة وآلف كتاباً في هذا المجال ونشر الكتاب فضلاً عن فتح المنتدى العربي الاسلامي في السبعينات ولم يوافق ان يكون رئيساً له وانما انتخب محمد صديق الجليلي رئيساً وانضم اليه عدد كبير من القوميين الاسلاميين واستمر يزاول نشاطه حتى عام2002.

هشام سعيد 1952-

 ولد بالموصل عام 1952 تخرج في أكاديمية الفنون-جامعة بغداد/1977(النحت) شارك بمعظم المعارض داخل القطر عضو في نقابة الفنانين يقوم بتدريس التربية الفنية بكلية المعلمين وكلية الفنون الجميلة ومعهد الفنون الجميلة مصمم ومنفذ لفن الديكور البيئي له عدد من المنحوتات الثابتة في أديرة الموصل.

هشام سيدان النعيمي 1934-

 مواليد الموصل 1934، تخرج من معهد الفنون الجميلة-قسم النحت/ بغداد1965، عضو جمعية الفنانين العراقيين منذ 1959 وعضو نقابة الفنانين العراقيين، أقام معرضه الشخصي الأول في بغداد-تموز-1972طرح فيه أسلوبية جديدة لمفهوم التشكيل التراثي والمعاصرة مقارنة مع الحركة الفنية في القطر، أقام معرضه الشخصي الثاني في جامعة الموصل (1-آذار-1974) طرح فيه المفهوم التنظيري للمصدر الجمالي النابع من الواقع الفيزيقي والواقع المنجز الكامن في أعماله (بعنون التكنيك الزمني والبعد الجمالي الرابع)

 استمر في إقامة معارضه الشخصية في بغداد والموصل، وأهمها معرضه الشخصي الرابع المقام ضمن المعرض النوعي الشامل الأول للمؤسسة العامة للآثار في(7نيسان1978) بناءاً على دعوة منها.

 آخر معارضه الشخصية هو الثامن في الفخاريات والسيراميك ضمن مهرجان السيراميك السنوي الأول في 20شباط 2000في فندق نينوى الدولي، شارك في أغلب معارض جمعية التشكيليين ونقابة الفنانين العراقيين ببغداد وفي أغلب معارض مركز الفنون.

شارك لأول مرة في معرض فناني الموصل الأول في روضة الأطفال الرسمية بالموصل في آب 1957

شارك في معرض الثورة في نادي المنصور بغداد.والمقام بعد مرور شهر على ثورة 14تموز1958

شارك في معرض الفن العراقي الشامل/بغداد1973

شارك في معرض البينالي العربي الأول/بغداد15-3-1974

شارك في مهرجان الواسطي الأول ومعرض مهرجان المربد في بغداد

حصل على شهادة تقديرية عديدة، أولها في معرض مهرجان الربيع ا؟لأول بالموصل عام 1969.

 شارك بمعرض صالون الخريف الأول، قاعة الساعة للفنون 2000ومعرض لغة الأزميل والقلم للنحت في نفس القاعة 2001، يعمل في الوقت الحاضر كفنان متفرغ. من اعماله الفنية: أجواء قدسية-معادن، مدينة الصلاة لاتنام-معادن، فلسطين عربية-معادن، من وحي الحجارة-معدن وحجر، تحديا للحصار-حديد، بقايا المدينة الفاضلة-معادن، الصبر مفتاح الفرج-معادن، أجواء موصلية-معادن وبلور، ذكرى سلو الحسن وأجواء-معادن، حياة جامدة-معادن، أجواء موصلية-معادن، ليرة رشادية-معادن، الرجل ذو القرنين-معادن، آية قرانية-حجر وحديد، البسملة-معادن، تعظيم-كيلون ومفتاح، الطائر الذهبي-معادن، أجواء شرقية-معادن، استالكتايت واستالكمايت-معادن وبلور, أم العباءة-برونز، الأستاذة-خشب وخرز ومعدن، عروس النيل-خشب ونحاس، عارضة أزياء-خشب ونحاس، فينوس-خشب، من هنا وهناك-خشب ومعدن، عروس الربيع-خشب، أمومة-خشب ورصاص، حورية البحر-فخار، السارقية-فخار وجبس، نافورة الوحوش-خزف، محو الأمية-فخار، صيد السمك بالفالة-فخار وحديد، رمز الشهيد-فخار، صرح الشهيد-فخار، شاخص أبدي-فخار، ملكة الغجر-فخار، بائعة الورد-فخار، ذات التوأمين- فخار وخرز، بطل اسطوري-فخار، المزار-فخار ومعادن، في الحمام-جبس، المتحجبة-مرمر، لعبة الصبر-مرمر وفخار، موديل-بلاستر، فتاة-مرمر، الطفل احمد هشام-برونز، السيد مراد الداغستاني-برونز،السيد سمير أبو أنس-بلاستر، السيد طارق البكري-بلاستر، السيد زكي شريف-بلاستر. أم العباءة-فخار، الجدّه-فخار، أمومة-فخار.

هشام صباح الفخري 1940-

ولد بالموصل واكمل دراسته الاولية فيها ودخل الكلية العسكرية وتخرج فيها عام1963 وتخرج في كلية الاركان عام1974 وتخرج في كلية القانون والسياسة عام1980 وفي معهد التاريخ العربي 1995 مارس العسكرية ميداناً قائد فرقة وقائد فيلق وشارك في الحرب العراقية الايرانية قائداً للمنطقة الجنوبية. عين محافظاً للتأميم 1993-1995 ثم محافظاً لبغداد 1995.

ومن مؤلفاته: 1-توقعات الحرب المحتملة1979، 2-صور وخواطر من ربى الحدباء1982، 3-الحرب النفسية التعبوية1984، 4-الحرس والرمز1985، 5- دروس على طريق النصر 1986.

هشام عبد الكريم 1957-

 ولد في الموصل وتلقى علومه الأولية فيها ودخل دار المعلمين في الموصل وعمل معلماً في المدارس الابتدائية ثم انتقل الى مركز النشاط المدرسي محافظة نينوى. ودخل الدراسات العليا في قسم التاريخ/كلية الآداب /جامعة الموصل ونال الماجستير ثم الدكتوراه عام 2002 في التاريخ الإسلامي وعاد الى عمله في النشاط المدرسي كتب الشعر منذ منتصف السبعينات ونشره في الدوريات العراقية والعربية (الطليعة الأدبية، فنون، ألف باء، الجامعة، الشباب، الثورة، الجمهورية، العراق، القادسية، الحدباء، نينوى، إبداع القاهرية، الموقف الأدبي السورية، كل العرب، التضامن، أفكار، الرأي الأردنية، السياسة). ويكتب أدباً للأطفال من شعر وقصة ومسرحية وقدمت له عروض.

من مؤلفاته:- 1-بلقيس تبحث عن سبأ 2000 (ديوان شعر). 2-موسيقى لردم الحزن 2000 (ديوان شعر).

3-أغنيات الحرب (مشترك). 4-الموجة الجديدة (مشترك)

هشام عبد الكريم البدراني 1958-

هشام بن عبد الكريم بن صالح بن عبد القادر البدراني الحسيني الموصلي. مواليد الموصل 23/3/1958 ميلادية. درسَ في المدارس الرسمية في مدينة الموصل، وتخرج من معهد المعلمين المهنيين سنة 1978 ميلادية. درسَ العلومَ الشرعية بين يدّي الشيخ صادق بن محمد سليم المزوري، والشيخ ذنون البدراني، والشيخ عبد القادر الدبوني. ابتداءً من سنة 1985؛ وأجازه الشيخ عبد القادر بن فائق بن صالح الدبوني إجازة علمية عامة بعلوم الشريعة الاسلامية في 22/جمادى الاولى/1417 من الهجرة،الموافق 4/تشرين الأول/1996 ميلادية. إمام للصلاة ومدرس في مسجد العبادلة في الموصل. عضو مجلس هيئة علماء المسلمين في العراق.

في مجال التأليف له: 1-رؤية إسلامية في مفهوم العقل، (1990م-العراق). 2-العقلية الاسلامية-بناؤها وتكوينها (1990م-العراق). 3-خطاب هادئ الى الشباب (1994م-العراق). 4-الحضارة والمدينة في الفكر الاسلامي (1994م-العراق). 5-مدخل الى الفهم الاسلامي (1994م-العراق). 6-مناهج الادلة في بحث أسماء الله وصفاته(1998م-دار البيارق)، (2002م-دار الكتاب). 7-منهاج الايمان في الاسلام(1998م-دار البيارق)،(2002م-دار الكتاب). 8-عجالة المتفقه الى معرفة اصول الفقه(1998م-دار البيارق)،(2002م-دار البيارق). 9-مدخل الى دراسة العلوم الشرعية(2001م-دار الكتاب). 10-مسائل فكرية وفقهية(1998م-دار البيارق). 11-الحكم الشرعي في العاب الرياضة(1998م-دار البيارق). 12-الحكم الشرعي في تصنيع الخمر لأغراض التداوي(1998م-دار البيارق). 13-الامة الاسلامية-حقيقة الفكرة وواقع الممارسة(1998م-دار البيارق). 14-مفاهيم علماء النفس-دراسة وتحليل(1998م-دار البيارق). 15-استدراكات وإيضاحات(1998م-دار البيارق).

16-المحلى على شرح المحلي لورقات الجويني في علم اصول الفقه(2003م-دار الكتاب). 17-الأنوار اللامعة،شرح المقصد الأول من المقاصد النافعة للإمام النوري (2003م-العراق). 18-القواعد المثلى في العقيدة الإسلامية. 19-النظام السياسي بعد هدم دولة الخلافة، دراسة شرعية (2004م-العراق).

وفي مجال التحقيق له: 20-عجالة المحتاج الى توجيه المنهاج لابن الملقن(فقه شافعي)شرح منهاج الطالبين للإمام النوري في اربع مجلدات،(2001م-دار الكتاب). 21-توضيح المشكلات شرح كتاب الورقات في علم اصول الفقه-وهو المشهور بشرح المحلي على ورقات الجويني في علم اصول الفقه، طبع في القسم الأول من كتاب المحلى على شرح المحلي-قسم التحقيق-حيث حقق على ثلاث نسخ مخطوطة، وأكثر من خمسة نسخ مطبوعة.

22-حبل الاعتصام في وجوب الخلافة في دين الإسلام للشيخ محمد حبيب العبيدي الموصلي، (دار الكتاب-2004م). 23-جنايات الانكليز على البشر عامة وعلى المسلمين خاصة للشيخ محمد حبيب العبيدي الموصلي، (دار الكتاب-2004م). 24-كنز الراغبين شرح منهاج الطالبين للإمام المحلي(فقه شافعي)شرح منهاج الطالبين للإمام النووي، يقع في أربع جلدات. 25-تبصرة الأفهام-قراءة في كتاب نظام الاسلام. وهو تحقيق لكتاب نظام الإسلام للشيخ القاضي محمد تقي الدين النبهاني،طبع في العراق(2003م). 26-إيقاظ الفكر، وهو تحقيق لكتاب الفكر الإسلامي للشيخ الأستاذ محمد اسماعيل. 27-الشخصية الإسلامية-تأسيس الاعتقاد وتأصيل الفكر،للشيخ القاضي محمد تقي الدين النبهاني. 28-الشخصية الاسلامية-دراسة الفقه، للشيخ القاضي محمد تقي الدين النبهاني. 29-مقدمة الدستور للشيخ القاضي محمد تقي الدين النبهاني. 30-التفسير الكبير، تفسير القرآن العظيم، للإمام الطبراني.

هشام محمد شريف الدباغ 1936-

 مواليد 1936 الموصل كلية التربية بغداد 1959 عين في اعدادية المستقبل 9/9/1959 أصبح معاوناً وبقي مدرساً للتأريخ فيها حتى بلوغه السن التقاعدي في 20/6/1993.

هشام يحيى ذنون الدباغ

 ولد في الموصل و تلقى فيها علومه الأولية. سافر الى انكلترا و حصل على البكالوريوس في علوم الأرض من جامعة نيوكاسل بأنكلترا عام 1966 وحصل على الماجستير عام 1971 وعلى الدكتوراه عام 1973 من جامعة (مانشتر) بأنكلترا في الجيوكيمياء وعين في كلية العلوم قسم علوم الأرض. وأسم رسالته في الماجستير(أكسدة البابرايت في ظروف مختلفة من تركيز الأوكسجين والأشعة البنفسجية) ورسالته في الدكتوراه (انتقال العناصر الكيمياوية المرتبط مع تداخل الصخور الجرانيتية). أشرف على العديد من الرسائل الجامعية. ونشرعدة بحوث علمية في مجلات أكاديمية. وأصبح عميداً لكلية العلوم مدة طويلة ثم هاجر الى الخارج بعد الحصار.

هلال السعد

 وقد قدم أغاني وطنية ووصلات فلكلورية موصلية وكانت بداياته عام 1975 في مركز الشباب بالموصل وعلى يد الفنان طه الحداد الذي قدمه للجمهور لأول مرة في أغنية (صاح القطار قومي إنزلي) وسرعان ما فتحت أمامه الأبواب وسجل حضوره الفني ليصل إلى ميدان الاحتراف واحتضنه الملحن سعد رجب وقدمه في أغاني جديده سجلت لحساب شركتي الحضر والشمس وأبرز تلك الألحان (تمنيت، أش بدا مني، وحيدة، الميمر، وبنت الطرف، وسباع الديره) والأخيرة من الحان زكي إبراهيم وقد سجلها تلفاز نينوى، سجل له ستوديو سومر ثماني أغنيات جديدة وهو يميل في غنائه إلى الأغاني البدوية والسويحلي والعتابة والميمر، وهو يحب هذه الألوان الغنائية لأصالتها وحلاوتها وانسجامها مع قدراته الصوتية ويميل أيضاً إلى الأغاني العاطفية الخفيفة والسريعة من دون مغالاة وهو يرى أن الغناء في الموصل يحتاج إلى رعاية أكبر ليستعيد مجده السابق ولتعود الموصل مدينة الغناء والموسيقى الأصلية.

هـلال يونان متي أنطوان 1948-

 ولد في الموصل 1948. خريج جامعة الموصل / كلية العلوم / 1973/ الرياضيات. يعمل مدرساً في ثانوية المتميزين.

أهم الأعمال ومجال التميز : 1- تميز لسنوات عديدة بعطائه ونسب نجاح عالية. 2- اهتمامات موسيقية.

هناء عباوي (1943- )

حصلت على شهادة طب الموصل عام1965 ودبلوم الاطفال DCH من كلية الاطباء والجراحين الملكية في لندن 1969 حصلت على لقب اختصاص الاطفال من وزارة الصحة 1978.

هناء محمود شهاب 1953-

ولدت بالموصل في 1/7/1953 درست الأبتدائية في مدرسة العراقية وأنهتها سنة 1965م، والمتوسطة في متوسطة المعرفة و أنهتها سنة 1968 م، والأعدادية في اعدادية الموصل للبنات وانهتها سنة 1971 م. درست في كلية الآداب قسم اللغة العربية و حصلت على شهادة البكالوريوس آداب / في اللغة العربية و آدابها بدرجة جيد جداً سنة 1975 م. حصلت على شهادة الماجستير في فقه اللغة من جامعة سانت اندروس / في المملكة المتحدة سنة 1985 م. حصلت على شهادة الكتوراه في بلاغة الحديث النبوي الشريف من كلية الآداب / جامعة الموصل سنة 1995م.

الألقاب العلمية :

مساعد باحث للفترة 1975-1981م.

مدرس مساعد للفترة 1986-1992م.

مدرس للفترة 1992-1997م.

استاذ مساعد منذ 1997م ولحد الآن.

الأنجازات العلمية :

انجزت و نشرت أكثر من عشرة بحوث علمية نشرت في مجلات محلية وعالمية.

اشرفت على عدد من طلبة الدراسات العليا لشهادتي الماجستير والدكتوراه في البلاغة العربية في كلية التربية.

ناقشت العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه في كليتي الآداب والتربية.

عضوة في لجنة الدراسات العليا في قسم اللغة العربية/كلية التربية 2003 -2004.

عضوة في اللجنة العلمية في القسم.

هيثم بهنام بردى 1953-

 من أهل قرقوش في محافظة نينوى، ولد في اربيل وعاد إلى قرقوش وحصل على دبلوم علوم صحية من معهد المهن الصحية عام 1975عين في مستشفى الحمدانية. ونشر قصصه منذ عام 1975في مجلات عربية ومحلية. أصدر رواية (الفرقة 213) عام 1987 وثلاث مجموعات قصصية أطلق عليها اسم قصص قصيرة جداً وبين مقدمة قصيرة ماذا يعني بهذا المصطلح وهي: (حب مع وقف التنفيذ) 1989، (الليلة الثانية بعد الألف)1996، (عزلة انكيدو)2000 وفيها قصص جميلة جياشة بالعواطف والأفكار، ثم أصدر مجموعته (نهر ذو لحية بيضاء)2000 في إطار قصص (ثقافة) يعلن بردى أنها مجموعته الأولى التي يقدم قصصاً طويلة، وتضم أربعة قصص (نهر ذو لحية طويلة) ولعلها أفضل قصص المجموعة وهي صورة قديمة في ذاكرته إذ يسأل والده من اين يأتي النهر؟ ويدور حوار جميل بين الأب والطفل،فيه الكثير من أحلام الطفولة، وفي الليل يحدث النهر ويريد منه دميه ليلعب مع الأطفال (نم يا بني واحلم بالنهر فإنه يأتيك محملاً بالهدايا والحلوى والدمى)(ص11) ويحلم بالبستان والعصافير والقرود كما في أفلام (طرزان)التي يشاهدها في العيد ويلعب مع القرد (وانغمر في إغفاءه رخية حالماً بالنهر وهو يأتي من الجبال البعيدة على عربة تجرها كلاب بيض لها عيون تلصق وألسنة مدلاة يسيل منها اللعاب الدافق الحار). أما قصته (الفيضان) فهي مشحونة بحس إنساني عال فهو يرى رجلاً مجنوناً تعتريه حالة من الرهبة عند رؤيته،يريد أن يعرف سر التصاقه بدجلة، ويفيض النهر (ولم يبق سوى نصف متر تقريباً ويصل إلى الحافة الحديدية للجسروإن حدث وفاض فإن (الميدان) هو الضحية الأولى)(ص16) ونجد القاص يذكر أماكن بعينها في مدينة الموصل (الجسر الحديدي، قليعات، حي الميدان) وهو أمر حسن يزيد القصة واقعية وإقناعاً،ويهب أهل المدينة لوضع الأكياس الرملية لمنع اجتياح النهر للمدينة، ويشجعه المجنون على العمل من أجل الوقوف ضد الفيضان ويناديه باسمه (أسعد)فيدهش راوي القصة من أمر هذا الرجل ويمسه هاجس صارخ لمعرفة قصته،ويحدث أن تغرق طفلة اسمها (هاجر)فيرمي المجنون نفسه لإنقاذها وهو ينادي "مستحيل زينب لن تموت "(ص22)ويعلم أسعد بعد ذلك أن هذا الرجل واسمه حسين أراد إنقاذ زوجته وطفلته زينب عندما خاض دجلة في الماضي إلا أن الزورق انقلب بهم وغرقت زينب فجن جنون حسين وقدم إلى الموصل بهيئة مزرية وبقي ينظر إلى النهر كأنما يريد إنقاذ ابنته (زينب) ويتسأل سعد "لم هذه النظرة الثاقبة، لم الجنون أو بالأحرى لم الهروب، لم هذا الالتصاق اللامحدود بدجلة،لم حاول أن يموت من أجل الصبية (هاجر)، لم انتحر حين علم بموتها "(ص28).

 أما قصته نزق طفولي فهي ربط بين حب قديم وواقع جديد فيه شفافية ومتعة و(فائزة) التي احبها وتركته وسافرت بعيداً وتكاد قصه (حلم) تكون تكملة للقصة السابقة فهو يحلم بفتاة تأخذه إلى دارها وتريه لوحات لفنانين كبار وتعزف له موسيقى شجية. إن قصص هيثم تبشر بمولد قاص يمتلك أدواته القصصية بشكل يبشر بالخير.

وأصدر هيثم بهنام بردى بعد ذلك (الوصية)2002و(النهر والمجرى)2005. وله كتب مخطوطة: 1-نهر ذو لحية بيضاء(قصص). 2-قناديل(قصص). 3-نهر جري نحو حتفه (رواية). 4-الأجداد(رواية). 5-التماهي(قصص). وساهم مع مجموعة قصاصي نينوى في كتاب (قصص من نينوى حـ2)2000.

هيفاء زكي رشيد 1937-

حصلت على شهادة طب الموصل عام 1963 ودبلوم الامراض النسائية والتوليد عن جامعة دبلن 1969 والماجستير في تسمم الحمل من كلية طب الموصل 1982. اختصاصية الامراض النسائية والتوليد 1969.

هيفاء محمد عبد المجيد ثابت 1935-

 ولدت في الموصل 1935. خريجة الدورة التربوية بعد الاعدادية سنة 1957.

الوظائف التي شغلتها: (1) عيّنت معلمة في الحلة قضاء الهندية (طويريج) في مدرسة الخنساء الابتدائية من عام 1957-1960 (قضاء الهندية كان ضمن محافظة بابل). (2) معلمة مدرسة الفتوة النموذجية في الموصل سنة 1960-1961. (3) معلمة مدرسة كركوك للبنات في محافظة التأميم 1961-1963. (4) مديرة مدرسة الوطن النموذجية في كركوك 1963-1973. (5) عملت مشرفة تربوية في نفس المحافظة من عام 1973-1977.

(6) نقلت لمسقط رأسها الموصل مشرفة تربوية من عام 1977 وحتى احالتها على التقاعد صحياً عام 1996.

الدورات التدريبية : دورة واحدة للاشراف التربوي في بغداد عام 1974 وكان تقديرها جيد جداً ودورة تدريبية في جامعة صوفيا في بلغاريا 1983.

 شاركت بكافة نشاطات ولجان ومؤتمرات واحتفالات مديرية التربية ونقابة المعلمين في محافظتي كركوك ونينوى كما أن نشاطات الرياض كانت متميزة جداً فقد زارتهم وفود من معظم محافظات القطر (كركوك، تكريت، بغداد، الكرخ، الرصافة أربيل، البصرة، الحلة، السليمانية، دهوك، تكريت) وبدورهم قاموا بزيارة محافظات أيضاً (البصرة، السليمانية، كركوك، تكريت، أربيل) تطبيقاً لمبدأ تبادل الخبرة.

 

 

الموسوعة

 حرف الألف - حرف الباءحرف التاء - حرف الثاء - حرف الجيم - حرف الحاء - حرف الخاء - حرف الدال - حرف الذال - حرف الراء - حرف الزاي - حرف السين - حرف الشين - حرف الصاد - حرف الضاد - حرف الطاء - حرف العين - حرف الغين - حرف الفاء - حرف القاف - حرف الكاف - حرف اللام - حرف الميم - حرف النون - حرف الهاء - حرف الواو - حرف الياء - الملحقات - المراجع

 

نسخ ونشر الموسوعة حق محفوظ للجميع مع ذكر المصدر

موقع الدكتور عمر الطالب

www.omaraltaleb.com